بعد تسجيل نمو ملحوظ خلال العام الحالي

ساوث كوريا نيوز: توقعات بتراجع الاقتصاد الكوري خلال العام المقبل

المركزي الكوري توقع أن ينمو الاقتصاد بمعدل 2.8 % عام 2018
ترجمة - محمد أحمد 13 أغسطس 2017 - 2:20

تتوقع بعض البنوك الاستثمارية الأجنبية أن يشهد اقتصاد كوريا الجنوبية تراجعا بشكل طفيف في عام 2018 بعد أن حقق نموا قويا خلال العام الجاري، وفقا لما أظهره تقرير جديد صادر عن المركز الكوري للتمويل الدولي KCIF.
وذكر التقرير أن كلا من مصرف "باركليز" و "جي.بي. مورجان" و "جولدمان ساكس" و "نومورا" وخمسة بنوك استثمارية أجنبية أخرى، تتوقع أن ينمو الاقتصاد بمعدل متوسط قدره 2.8 % في عام 2017، وذلك بفضل حجم الصادرات القوية والاستثمارات التي حققتها البلاد بنهاية يوليو الماضي.
وأشار التقرير إلى أنه من المحتمل أن يفقد رابع أكبر اقتصاد في آسيا وتيرو النمو بشكل طفيف في العام القادم، وذلك بتسجيل معدل نمو سنوي نسبته 2.6 %، حسبما أورده موقع "ساوث كوريا نيوز" الكوري جنوبي.
وتوقع "باركليز" البريطاني أن يتباطأ معدل نمو كوريا الجنوبية إلى 2.7 % في خلال العام القادم من 2.9 % المتوقع من قبل "باكليز" هذا العام، فيما أشار "جي بي مورجان" إلى نفس النسبة.
ومن جانبه، يرى "جولدمان ساكس" الأمريكي أن الاقتصاد الكوري يحقق نموا نسبته 2.5 % في 2018، مقارنة بالنمو الذي شهدته البلاد بنسبته 2.9 % هذا العام.
وقدر "نومورا" الياباني أن النمو الاقتصادي في كوريا الجنوبية سينخفض إلى 2.3 % في عام 2018 مقارنة بـ2.7 % المتوقع من قبل خبراء "نومورا" خلال العام الجاري.
وعلى النقيض من ذلك، توقع "بنك أوف أمريكا، ميريل لينش" أن ينمو الاقتصاد الكوري بنسبة 2.9 % هذا العام، وليترتفع معدل النمو إلى 3 % في العام المقبل.
وجاءت توقعات النمو للبنوك الأجنبية المذكورة مختلفة عن توقعات البنك المركزي الكوري.
ورأى البنك المركزي في توقعاته الاقتصادية للنصف الثاني الصادرة في يوليو الماضي، أن الاقتصاد الكوري سينمو بنسبة 2.9% على أساس سنوي في عام 2018 بعد أن سجل نموا بنسبة 2.8% هذا العام، قائلا إن نمو الاستهلاك الخاص يستحسن في العام المقبل وسط انتعاش مستمر في الاقتصاد العالمي.
وفي الوقت نفسه، تتوقع بعض البنوك المركزية الأجنبية أن يقوم المركزي الكوري برفع سعر الفائدة مرة واحدة خلال النصف الأول من العام القادم.
ونوه "باركليز" إلى أن المركزي الكوري قد يرفع معدل الفائدة في الربع الأول من العام القادم إذ إن الميزانية التكميلية لكوريا الجنوبية وعوامل أخرى من المحتمل أن ترفع الضغوط التضخمية.
وفي أواخر يوليو الماضي، وافقت أعضاء الجمعية الوطنية لكوريا الجنوبية مشروع قانون الميزانية التكميلي بقيمة 11.03 تريليون وون (9.8 مليار دولار أمريكي) الذي وصفه الرئيس الجديد مون جاي بأنه أداة حيوية لخلق فرص العمل وتحفيز النمو الاقتصادي.
وفي اجتماع لتحديد سعر الفائدة في منتصف يوليو الماضي، صوت مجلس السياسة النقدية في المركزي الكوري بالإجماع على ترك سعر الفائدة الأساسي ثابتا عند 1.25 %.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق