أوروبا تدعم بقاء إسبانيا موحدة

إسبانيا
أ ف ب 12 أكتوبر 2017 - 2:45

أكد شركاء إسبانيا الأوروبيون أمس تمسكهم بوحدة المملكة وبـ"النظام الدستوري" مقدمين عمليا دعمهم لسلطات مدريد إثر الإعلان الرمزي الثلاثاء عن استقلال كتالونيا.
وعبرت المفوضية الأوروبية عن أملها أن يكون هناك "احترام كامل للنظام الدستوري الإسباني"، بحسب ما صرح نائب رئيس المفوضية فالديس دومبروفسكي. وقال: "نحن نثق في المؤسسات الإسبانية وفي رئيس الحكومة ماريانو راخوي الذي يتواصل معه رئيس المفوضية جان كلود يونكر باستمرار وبكافة القوى السياسية التي تعمل من أجل حل".
وعبرت فرنسا عن "قلقها" إزاء الوضع في كتالونيا "إثر تصريحات كارليس بوتشيمون" الذي وقع الثلاثاء إعلان استقلال "رمزي".
وقالت الخارجية الفرنسية "إن أي حل لهذه الأزمة الداخلية يجب أن يتم التوصل إليه ضمن الإطار الدستوري الإسباني"، مضيفة أن "أي إعلان أحادي الجانب للاستقلال من السلطات الكتالونية سيكون غير قانوني ولا يمكن بأي حال الاعتراف به".
في ألمانيا صرح وزير الخارجية سيغمار غابريل بأن أي إعلان أحادي للاستقلال سيكون "غير مسؤول".
وأضاف: "إن تجربتنا المشتركة في أوروبا أظهرت أن قوة أوروبا رهينة وحدتها والسلم الذي أتاح توحيدها". وتابع: "إن الحل لا يمكن أن يكون إلا في إطار القانون واحترام الدستور الإسباني".
وأكدت إيطاليا "ضرورة احترام الإطار الدستوري والقوانين الإسبانية"، بحسب ما صرح رئيس الحكومة باولو جينتيلي.
وأضاف: "إن الدعوة إلى الحوار لتفادي تصعيد غير مبرر وخطر، يجب أن تتم داخل إطار. وهذا الإطار هو الدستور واحترام القانون". وكان وزير الخارجية انجيلينو الفانو وصف مساء الثلاثاء إعلان رئيس حكومة كتالونيا بأنه "غير مقبول".
من جانبها قالت البرتغال إنها على يقين من أن مدريد "ستعرف كيف تؤمن النظام الدستوري في إسبانيا وأيضًا القوانين والحريات لرعاياها"، بحسب بيان للحكومة أكدت فيه "أهمية حوار سياسي مسؤول بهدف التوصل إلى أفضل حل يحفظ وحدة إسبانيا".
وقالت بولندا إنها "ترغب في أن تؤكد مجددا أنها تحترم بالكامل مبادئ السيادة والوحدة الترابية ووحدة مملكة إسبانيا"، بحسب ما صرح رافال بوشنيك المتحدث باسم الحكومة. وأضاف: "إن تسوية الخلاف مسألة داخلية لمملكة إسبانيا ويجب أن تتم بناء على النظام الدستوري للمملكة".
من جانبها ذكرت روسيا بـ"المبادئ الأساسية للقانون الدولي"، وأضافت أنها تعتبر أحداث كتالونيا "قضية داخلية لإسبانيا"، بحسب الخارجية الروسية.
وأضافت: "نحن نعبر عن الأمل في أن تتم تسوية الوضع عبر الحوار وفي إطار الاحترام التام للقوانين الإسبانية ولما فيه مصلحة مملكة إسبانية موحدة ومزدهرة تحترم الحقوق والحريات وكافة رعايا البلد".
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق