تعادل %3 من الناتج المحلي الإجمالي للولاية

ديلي نيوز: 40 مليار دولار يضيفها المهاجرون لاقتصاد نيويورك

المهاجرين غيرالشرعيين يسهمون بقوم في اقتصاد نيويورك.
ترجمة - ياسين محمد 12 مارس 2017 - 0:00

يسهم المهاجرون غير الشرعيين في نيويورك بما إجمالي قيمته 40 مليار دولار في الناتج الاقتصادي للولايات الأمريكية.
هذا ما خلص إليه تقرير حديث صادر عن معهد السياسة المالية الذي يتخذ من نيويورك مقرا له ومعهد الضرائب والسياسة الاقتصادية والذي ذكر أن الولاية تعد موطنا لـ4.5 مليون مهاجرا، منهم حوالي 817 ألف شخص لا يملكون وثائق رسمية.
وأوضح التقرير الذي نشرت نتائجه صحيفة «ديلي نيوز» الأمريكية أن من بين المهاجرين غير الشرعيين، يتركز 575 ألف شخص في مدينة نيويورك و107 ألفا في لونج أيلاند، و111 ألفا في هودسون فالي.
وأضاف التقرير أن الناتج الاقتصادي في نيويورك والبالغ قيمته 40 مليار دولار والذي يرتبط بالمهاجرين غير الشرعيين يمثل قرابة 3% من الناتج المحلي الإجمالي للولاية.
وترتفع هذه النسبة في قطاعات معينة- 11% في قطاعي الترفيه والضيافة و9% في الزراعة والبناء وأيضا القطاع الذي يتضمن غسيل السيارات والتنظيف الجاف وغيرها من الخدمات الأخرى.
وفي عموم الولايات المتحدة الأمريكية يدفع المهاجرون غير الشرعيين ما قيمته 11.74 مليار دولار في المتوسط سنويا على المبيعات المحلية والضرائب والممتلكات وضرائب الدخل. وفي نيويورك وحدها، تصل هذه القيمة إلى 1.1 مليار دولار.
وأظهر التقرير أيضا أن المهاجرين غير الشرعيين في نيويورك يدفعون 565 مليون دولار في صورة ضرائب على المبيعات وضرائب آخرى، فضلا عن 183 مليون دولار في صورة ضرائب على الدخول الشخصية، و355 مليون دولار ضرائب على الممتلكات.
وتابع التقرير:» برنامج الترحيل الإجباري لن يكون كارثة إنسانية فحسب، ولكنه سيعرض هذه المساهمات الاقتصادية والضريبية الكبيرة للخطر.» وقال ديفيد دايسيجارد كاليك، مدير مبادرة أبحاث الهجرة في معهد السياسة المالية في تصريحات لصحيفة «ديلي نيوز» أن « ثمة هامش كبير للأخطاء في التقديرات» لكنه أردف:» كلنا ثقة في أن هذه التقديرات تسير في الاتجاه الصحيح.»
وواصل التقرير:»المهاجرون غير الشرعيين يسهمون في اقتصاد ولاية نيويورك، وأيضا في الضرائب، بدرجة أكبر مما هو معتقد.»
من جهته، قال مايكل لونج رئيس حزب المحافظين في ولاية نيويورك إنه لا يعرف ما إذا كانت الأرقام الواردة في التقرير دقيقة أم لا، لكنه أشار إلى أن مزاعم الترحيل الجماعي أمر باعث على القلق والخوف.
وتابع لونج:» لا يوجد هناك حديث حول أية ترحيلات جماعية. والرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحدث عن هؤلاء الأشخاص الذين يخالفون القانون، سواء أكانوا عصابات متخصصة في السرقة أو الاتجار في المخدرات. هذا هو ما تحدث عنه الرئيس.»
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

هل بذلت "البلدية" و"أشغال" جهودا كافية لمواجهة آثار الأمطار؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق