تتسلم أولى طائراتها الـ "إيرباص ‭‭‭‭A350-1000‬‬‬‬" نهاية 2017..

الباكر: مطالبة "القطرية" بتعويضات يعتمد على "مدة الحصار"

أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية
محمد عبدالعال 10 أغسطس 2017 - 1:50

نقيم المسارات الجوية التي فتحتها دول الحصار.. والممر المصري "لا يفيدنا"

تراجعنا عن صفقة "أميركان إيرلاينز" لأنه "لم يكن مرحبا بنا"

قال أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، إن هذا الإعلان يضع دولة قطر على رأس الدول المنفتحة للسياحة في المنطقة، حيث إن عدد الجنسيات التي يحق لها الدخول إليها دون تأشيرة أصبح الآن هو الأعلى في المنطقة.
وأضاف: «ستتيح هذه المبادرة المهمة التي أطلقتها وزارة الداخلية والهيئة العامة للسياحة الفرصة لاستقبال المزيد من الزوار من الدول لاستكشاف العديد من الأماكن والوجهات السياحية الرائعة في دولة قطر».
وأوضح أنه منذ إطلاق تأشيرات الترانزيت في نوفمبر الماضي تم معالجة وتنفيذ 60 ألف طلب، وسط توقعات بوصولها إلى 200 ألف طلب بنهاية العام الجاري.
وأشار إلى أنه منذ أشهر قليلة أطلقت «القطرية» و"الهيئة" مبادرة "بلس قطر" والتي أدت إلى استفادة 6000 زائر منها، حيث ترصد الناقلة الوطنية إقبالا واضحا عليها بمعدل 600 طلب يوميا.
وأكد "الباكر"، أن الطلب المتزايد على الفيزا المجانية فقط سيسهل استقطاب 200 ألف زائر إلى الدوحة خلال الأشهر الـ 12 المقبلة.
وفي تعليقه على أسئلة للصحفيين خلال المؤتمر الصحفي، قال "الباكر": "80 دولة عدد كبير وهو تقريبا نصف دول العالم، والتحدي الآن أمام هيئة السياحة لاستكمال البنية التحتية والتسويق بشكل فعال لدولة قطر ووضع استراتيجية تسويقية ديناميكة لاستقطاب السياح وسنساعد الهيئة في دورها الهادف لجذب المسافرين".
وأكد أن دولة قطر ترحب بأي مواطن من دول مجلس التعاون الخليجي لزيارة بلدهم الثاني قطر عبر الخطوط الجوية القطرية في أي وقت، قائلاً: "نعلم أنه تم منعهم من قبل قادة دولهم، وهم يعلمون أننا لم ولن نمنعهم وكذلك المقيمين في دول الحصار مرحب بهم لزيارتنا، باستثناء دولة عربية من خارج دول المجلس".

تقييم للمسارات

وأوضح "الباكر"، أن "القطرية" تقيم ما إذا كانت ستستخدم مسارات جوية فتحتها البحرين والإمارات أمامها هذا الأسبوع.
وقال: "القطرية تدرس مرونة وفائدة مسار واحد قصير للغاية في حين أن مسارا آخر قبالة السواحل المصرية يعد عديم الفائدة للشركة، القطرية تؤكد انها ستستغل هذه الممرات حسب أهميتها التجارية، نقيم الممرات التي تم افتتاحها قبل يومين، فالممر الذي تم فتحه فوق مصر لا يفيدنا بشيء، أما الممر الذي تم فتحه فوق الإمارات لا زلنا ندرس جدواه لا زلنا بحاجة إلى بعض الإيضاحات وسنعلن عنها لاحقا".
وعما يثار بشأن اعتزام "القطرية" المطالبة بتعويضات من دول الحصار، قال: "لا يمكنني مناقشة مسألة التعويضات أمام الصحافة لكن يمكنني أن أقول أن التعويضات التي ستطالب بها القطرية ستعتمد على المدة القانونية لتضررها من الحصار غير القانوني والمطالبة ستكون وفق المدة التي سيستمر بها الحصار".
وأضاف: "المجتمع الدولي هو من سيقرر، فهناك قانون دولي للملاحة الجوية واتفاقيات مبرمة ولا يمكن لأي دولة في العالم أن تميز بين شركة طيران وأخرى، لا أود الدخول في هذا الموضوع لأنه كبير، ولا أريد أن أعلق على خسائر شركات الطيران في دول الحصار".
وفيما يتعلق بخسائر "القطرية" منذ بداية الحصار، قال "الباكر": خسائرنا لن أتحدث عنها، فقط أؤكد أن المسارات الجوية تحددها القوانين الدولية للملاحة، هناك 12 ميلا فوق الأجواء السيادية يعتبر المجال الجوي الدولي، نطالب بحقوقنا القانونية ونطالب بفتح ممرات أخرى لمنح قطر مدخل إلى الفضاء الحر الذي تم إغلاقه أمامنا».
وأوضح أن منظمة «الإيكاو» هي التي بإمكانها اتخاذ قرارات في هذا الشأن، مشيرا إلى أنه سيتم عقد اجتماع آخر في مقرها بكندا نهاية أكتوبر المقبل، فيما تجري حاليا بالقاهرة محادثات فنية بين دول الحصار.

فرص استثمار أخرى

برر «الباكر» تراجع «القطرية» عن تنفيذ صفقة الاستثمار في الخطوط الجوية الأمريكية، بقوله: «حين لا يكون مرحبا بنا من قبل الشركة وخاصة من الرئيس التنفيذي الذي يحمل أسهما في أمريكان إيرلاينز لماذا نستثمر بها كان بإمكاننا أن نحصل على نسبة 4.75 % من الأسهم لكننا كنا نود الاستحواذ على 10 % وحتى نحصل على تلك النسبة كان من الضروري أن نحصل على موافقة مجلس الإدارة».
وأضاف: «لدينا فرص استثمارية أخرى وكنا مهتمين بالاستثمار في الخطوط الأمريكية بسبب ثقتنا في آداء الشركات الأميركية وهذا يأتي ضمن استراتيجية القطرية للاستثمار المتنوع عبر الاعتماد على التحالفات مع شركات الطيران الأخرى».
وتابع: «أود التأكيد على أنه لم تكن لدينا أي نية للتأثير على مجلس إدارة أمريكان إيرلاينز، بإمكاننا التوسع في مكان آخر وعقد تحالفات أخرى ونحن في دولة قطر منفتحين ونؤكد أنه إذا أرادات أميركان إيرلاينز الاستثمار في القطرية سنرحب بها لأننا منفتحين ونؤمن بالتحالفات».

طائرات جديدة

قال «الباكر»، إن شركة إيرباص أبلغت «القطرية» أنها ستتسلم أولى طائراتها من طراز ‭‭‭‭A350-1000‬‬‬‬ قبل نهاية العام 2017.
وتعد «القطرية» هي أول عميل لأكبر طائرة أوروبية ثنائية المحرك ومن المقرر أن تتسلم أولى طائراتها من طلبية تتضمن 37 طائرة هذا العام.
وكانت الناقلة القطرية ألغت طلب شراء 4 طائرات من الطراز الأصغر‭‭‭‭A350-900 ‬‬‬‬ بسبب ما قالت إنها مشكلات تتعلق بالجودة.
وأضاف الباكر: «إيرباص أكدت لنا أننا سنتسلم طائراتنا، رغم التأخير، لكننا سنحصل عليها قبل نهاية العام».
وطلبت «القطرية» 80 طائرة من طراز ‭‭‭A350‬‬‬ في المجمل ولديها حاليا 19 طائرة من طراز ‭A350-900‬ ‬‬ضمن أسطولها.
وتعيد الخطوط الجوية القطرية التفاوض بشأن طلبيتها التي تضم 50 طائرة أحادية الممر من طراز‭‭‭A320 ‬‬‬ نيو، وتتضمن الطلبية أيضا طرازي ‭‭‭A319 ‬‬‬ و‭‭‭A321‬‬‬ بعد أن رفضت تسليم الطائرات في ديسمبر 2015 بسبب ما قالت إنه مشكلات في الآداء.
وقال «الباكر»: «نأمل في أن تبدأ ايرباص تسليم الطلبية المعدلة للطائرات الأكبر من طراز ‭321 ‬A‬ نيو فقط في النصف الثاني من 2018».

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق