مناخ تفاؤلي يدعم القطاع.. التقرير الأسبوعي لمجموعة «صك القابضة»:

«المقاولات» تستحوذ على 23.5 %من الشركات الجديدة

الدوحة - لوسيل 09 نوفمبر 2016 - 3:30

 

توقع التقرير الأسبوعي الذي يعده مكتب مراقبة السوق في مجموعة صك القابضة أن يدعم الإنفاق على المشاريع الإستراتيجية ومشاريع البنية التحتية والأخرى التي هي قيد التنفيذ القطاعات الاقتصادية المختلفة للدولة، وأن يصيب قطاع البناء والتشييد والمقاولات في شقها العقاري أيضاً حصة جيدة من هذا الدعم الذي يتجاوز في إجماله مبلغ 250 مليار ريال، حيث إن نحو 20% (54 مليار ريال) منها سيكون من نصيب مشاريع البنية التحتية.

وهو ما سيدفع قطاع المقاولات إلى تصيد الفرص التي ستتاح على هامش هذا الإنفاق، وذلك التوقع يترجمه احتلال شركات المقاولات المرتبة الأولى في قائمة وزارة الاقتصاد والتجارة، حول الشركات الأنشط تسجيلاً بين القطاعات التجارية المسجلة في شهر أكتوبر الماضي، والتي بلغت 416 سجلاً تجارياً من أصل 1767 شركة جديدة، وهو ما انسحب على النشاطات التجارية ذات الصلة، حيث تم تسجيل 187 سجلاً تجارياً لتجارة مواد البناء.

عودة محدودة 
ويقرأ التقرير الذي يرصد بشكل ميداني مؤشرات السوق والتقارير التي تصدرها الجهات المتخصصة، اتجاهاً لدى ملاك الأراضي نحو التطوير بدلاً من المضاربة في محاولة لإيجاد خيارات استثمارية بديلة، إذ إنه وفقاً للنشرات العقارية التي تصدر بشكل أسبوعي عن إدارة التسجيل العقاري في وزارة العدل القطرية، يلاحظ بوضوح عودة محدودة للنشاط في التداولات وازدياد تدريجي في تداولات العقارات وعمليات البيع والشراء بما فيها قيم الصفقات المنفذة عليها.

المناخ التفاؤلي 
ويرى التقرير أن المناخ التفاؤلي لا يزال حاضراً في ذهن وخطط المستثمرين العقاريين، وينبع من ثقتهم بحرص الدولة على الوفاء بالتزاماتها نحو دعم وتنفيذ المشاريع التنموية المختلفة، مؤكداً على أن خيارات المستثمرين العقاريين رغم كل ذلك ستشهد خلال العام المقبل تغيراً في الحسابات قريبة المدى بما يتماشى مع الواقع المتبدل للسوق.ورأى التقرير أن الطلب على التمويلات العقارية من قبل المستثمرين قد يشهد تزايداً، تقابله تحفظات وشروط وضمانات من قبل الجهات الممولة وخاصة البنوك، التي قد تلجم حركة التطوير العقاري المنشودة، مما يؤثر سلباً على السيولة التي يحتاجها نمو وتطور هذا القطاع، لاسيما وأن الإقراض للقطاع العقاري يساهم بنحو 28% من حجم الإقراض للقطاع الخاص، داعياً إلى التروي والحكمة في اختيار المشاريع من قبل المستثمرين، والخوض بشراكات عقارية استراتيجية ذات قيمة تنافسية كتلك التي توفرها مجموعة صك القابضة من خلال مبادرتها «شاركنا» التي صيغت بعناية تطمئن إليها البنوك التي ترتاح في توظيف تسهيلاتها بمشاريع تنفذها شركات مقاولات قوية عالية الكفاءة وخبيرة، قادرة على الإنجاز ضمن مدة زمنية محددة.

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق