بسبب خطة دونالد ترامب

مخاوف من مبالغة الفيدرالي الأمريكي في رفع أسعار الفائدة

دونالد ترامب
مروة تركي 09 يناير 2017 - 3:00

أعلن العديد من مسؤولي بالاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أن البنك قد يضطر لرفع أسعار الفائدة أعلى من المتوقع، في حال ما إذا أقر الكونجرس خطة دونالد ترامب لتخفيض الضرائب الداعمة للاقتصاد، وفقا لمحضر اجتماع السياسة النقدية الأخير للبتك الاحتياطي الفيدرالي عام 2016.

ووفقا لما ذكرته صحيفة «الفايننشيال تايمز» أعلن غالبية مسؤولي البنك الاحتياطي الفيدرالي أن تزايد مخاطر النمو فاقت توقعاتهم بسبب احتمال إجراء المزيد من السياسات المالية التوسعية في عهد الرئيس المنتخب والكونجرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون، ومع ذلك أكد صناع القرار أيضا أنه من السابق لأوانه القفز في الاستنتاجات حول طبيعة السياسة المالية.
بذكر أن البنك الاحتياطي الفيدرالي قام في 14 ديسمبر برفع أسعار الفائدة قصيرة الأجل للمرة الثانية خلال عشر سنوات، وتوقع سرعة تشديد السياسة هذا العام مقارنة بمرة واحدة في عام 2015 وعام 2016، وعقب الاجتماع أعلنت جانيت يلين رئيسة البنك الاحتياطي الفيدرالي أن البنك يمر بحالة من عدم اليقين، حيث يواجه إمكانية التغييرات الضريبية وتغييرات في الإنفاق في ظل الكونجرس والحكومة الجديدة.
وعلى الجانب الآخر أعلن مسؤولون في الاحتياطي الفيدرالي أنهم توصلوا بالفعل إلى توقعات أعلى قليلا لنمو الناتج المحلي الإجمالي لأنهم توقعوا أن تكون سياسة الإنفاق والضرائب أكثر دعما مما كانت عليه في السنوات الأخيرة.
وحتى الآن يبالغ البنك الفيدرالي مرارا وتكرارا في السرعة التي سيتم بها إجراء تشديد السياسة، ولكن يرى بعض المستثمرين فرصة أكبر في أن يحافظ البنك المركزي على توقعاته.
وتتوقع الأسواق المالية أن يحافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة دون تغيير عند عقد اجتماعه القادم للنظر في السياسة النقدية في الفترة من 31 يناير - 1 فبراير.

 

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق