سجل أول انخفاض منذ 2009

العمليات الإرهابية تكبد اقتصاد تركيا خسائر باهظة في 2017

سينكمش نمو الاقتصاد التركي بنسبة 2.9% في العام 2016
ترجمة - ياسين محمد 09 يناير 2017 - 2:55

توقع خبراء اقتصاديون أن يستمر الاقتصاد التركي على الأرجح في الهبوط خلال العام 2017، على خلفية الأعمال الإرهابية المتزايدة، وتراجع البيانات المتعلقة بالسياحة وزيادة عدم اليقين السياسي، وفقا لشبكة «سي إن بي سي» الإخبارية الأمريكية المعنية بالشأن الاقتصادي.

وسينكمش نمو الاقتصاد التركي بنسبة 2.9% في العام 2016، بحسب ما ذكره البنك الدولي في نوفمبر الماضي.. وتحدث لوبومير ميتوف، كبير الخبراء الاقتصاديين لمنطقة وسط وشرق أوروبا في مصرف «يوني كريديت» لـ «سي إن بي سي» بقوله: «تركيا واجهت عاصفة قوية العام الماضي».
وأوضح ميتوف أن هذه العاصفة كان سببها التطورات السياسية العديدة، من بينها تدهور العلاقات بين تركيا وروسيا في أعقاب الواقعة التي قامت فيها أنقرة بإسقاط طائرة حربية روسية بعد دخولها المجال الجوي التركي، ومحاولة الانقلاب الفاشلة التي تعرضت لها حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أواسط يوليو الماضي، جنبا إلى جنب مع تسارع وتيرة الهجمات الإرهابية في تركيا.
وعلاوة على ذلك، تخوض السلطات التركية أيضا حربا ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام «داعش»، ووقع هجوم إرهابي في ملهى ليلي بمدينة إسطنبول في الحادي والثلاثين من ديسمبر الماضي، ما تسبب في مقتل العشرات من الأجانب، وتبنى «داعش» مسؤوليته عن الحادث.
وفي هذا الصدد، أشار ميتوف إلى أن السياق السياسي يفاقم الأوضاع الاقتصادية المأزومة في الأصل في تركيا. ففي أعقاب إسقاط أنقرة لمروحية عسكرية روسية في تركيا، أقدمت موسكو على وقف رحلات الطيران العارض المتجهة إلى تركيا، ما خلف تداعيات سلبية كبيرة بالنظر إلى الأعداد المرتفعة للسياح الروس الوافدين على تركيا.
وأفاد ميتوف: «بخصوص الأمن، فإن المشكلة الحقيقية التي تواجهها تركيا في الوقت الراهن تكمن في أنها تعتمد اعتمادا كليا على السياحة، والعام الماضي كان كارثيا بسبب حظر روسيا تسيير رحلات الطيران العارض إلى تركيا، لكن سياحا آخرين أحجموا أيضا عن زيارة تركيا لدواع أمنية».
وبالرغم حتى من تحسن العلاقة بين روسيا وتركيا منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو الماضي، ربما لا يشهد قطاع السياحة التركي تعافيا كبيرا في العام الجاري. وذكر «رينيسانس كابيتال»، بنك الاستثمار الروسي في مذكرة بحثية أنه «مع عودة السياح الروس مجددا، يعود الأمل في تعافي السياحة في 2017، لكن ومن سوء الطالع أن الهجوم الإرهابي الأخير الذي وقع في إسطنبول يتسبب في إحجام السياح الأوروبيين على الذهاب إلى تركيا خلال الموسم المقبل». وسجل الاقتصاد التركي تراجعا بنسبة تصل إلى 2 % في الربع الثالث من السنة المالية، مع انخفاض إنفاق المستهلكين وصادرات البلاد، بحسب ما أظهرت البيانات الرسمية الصادرة مؤخرا، في أول انخفاض سنوي يسجله الاقتصاد منذ 2009.

 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق