متفوقًا على المملكة المتحدة في الربع الأول

فاينانشيال تايمز: الاقتصاد الأسكتلندي يخيب التوقعات وينمو بنسبة 0.8%

زيادة في ناتج الصناعات المرتبطة بقطاع الطاقة في بحر الشمال
ترجمة - يوسف محمد 08 يوليو 2017 - 1:30

سجل الاقتصاد الأسكتلندي نموا قويا نسبيا بلغت نسبته 0.8% في الثلاثة أشهر الأولى من عام 2017، وفقا لما أظهرته البيانات الصادرة مؤخرا، متحديا بذلك بواعث القلق المتنامية من تزايد احتمالية وقوعه في بئر الركود.
وذكرت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية أن الناتج المحلي الإجمالي الأسكتلندي سجل نموا في الربع الأول من العام الجاري، وبوتيرة أسرع من مثيله في المملكة المتحدة ككل التي نما ناتجها المحلي الإجمالي بنسبة 0.2%، وانكمش الاقتصاد البريطاني بنسبة 0.2% في الربع الأخير من العام الماضي. 
وقالت الحكومة الأسكتلندية إن الثلاثة أشهر الأولى من العام الجاري شهدت أعلى معدل نمو سنوي في أسكتلندا منذ نهاية عام 2014.
وقال كيث براون، وزير الاقتصاد الأسكتلندي إن الأرقام الأخيرة لاقت ترحابا كبيرا، وهي تعزز الحقيقة القائلة إن أسس الاقتصاد الأسكتلندي متينة.
وأضاف براون: "توضح البيانات زيادة في ناتج الصناعات المرتبطة بقطاع الطاقة في بحر الشمال، مع وجود تحسن بوجه عام في ناتج النشاط التصنيعي".
ومع ذلك، فإن ثمة احتمالية باستمرار بواعث القلق إزاء قوة الاقتصاد الأسكتلندي الذي تتجاوز معدلات نموه مثيلتها في المملكة المتحدة في السنوات الأخيرة.
كانت مؤسسة "إي واي" EY قد توقعت أن يكون 2017 عاما مليئا بالتحديات بالنسبة للاقتصاد الأسكتلندي، مع توقعات بأن يصل نمو الاقتصاد المحلي إلى 0.9% فقط، أي نصف توقعات النمو للمملكة المتحدة ككل في الفترة الزمنية نفسها.
كانت البيانات الصادر مؤخرا عن مكتب الإحصاءات البريطاني قد بينت أن معدل الإنتاج الاقتصادي للبلاد سجل أول تراجع منذ أواخر عام 2015 في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، مما يسلط الضوء على التحديات التي يواجهها الاقتصاد البريطاني.
وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن إنتاج الساعة انخفض بنسبة 0.5 % في الربع الأول مقارنة بالربع الأخير من عام 2016 لتتراجع الإنتاجية من جديد دون مستوى الذروة السابق الذي سجلته في عام 2007 قبل الأزمة المالية العالمية.
وعزا اقتصاديون هبوط معدل نمو إجمالي الناتج المحلي البريطاني في الربع الأول من العام إلى تباطؤ الإنفاق الاستهلاكي بحدة تحت وطأة ارتفاع معدل التضخم الذي أعقب هبوط قيمة الجنيه الإسترليني منذ الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكسيت" في يونيو من عام 2016.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق