بنمو 3.58 % والخامسة عالمياً

قطر الأعلى نمواً في السكان بدول التعاون

شوقي مهدي 08 يناير 2017 - 3:30


احتلت قطر المرتبة الأولى خليجياً في الدول الأكثر نمواً في السكان بنسبة 3.58% والخامسة عالمياً.
في الوقت الذي يتجاوز فيه عدد سكان الأرض أكثر من سبعة مليارات نسمة وهو في ازدياد بوتيرة مرتفعة ويقطن أكثر من نصف العدد في القارة الآسيوية.
ووفقاً لتقرير صادر حديثاً عن موقع (وورلد أطلس) حول أعلى دول العالم من حيث النمو السكاني تصدرت قطر دول مجلس التعاون الخليجي بمعدل نمو سكاني 3.58%، بينما تصدرت لبنان القائمة عالمياً بمعدل نمو 9.37%، وزيمبابوي في المرتبة الثانية بنسبة 4.36%، وجنوب السودان بنحو 4.12% والأردن بنحو 3.86%. وحدد التقرير عوامل داخلية وخارجية للنمو السريع في عدد السكان بتلك الدول، في الوقت الذي تؤدي فيه الزيادة في عدد المواليد مقارنة بعدد الوفيات لظهور ما يعرف بمصطلح (النمو الطبيعي) ويتأثر مثل هذا النمو بالحروب وانتشار وسائل منع الحمل والإجهاض ومتوسط العمر عند الولادة.
ويوضح الخبراء زيادة النمو السكاني في قطر لقوة الاقتصاد القطري وتحسن مستوى المعيشة في قطر التي أصبحت جاذبة للعمالة من مختلف بلدان العالم، وتزايدت أعداد الوافدين إلى قطر في السنوات الأخيرة نتيجة اتجاه الدولة لكثير من المشاريع التنموية العملاقة والتي من ضمنها المشاريع المتعلقة بكأس العالم قطر 2022 ومشاريع البنية التحتية الكبيرة بالدولة.
يرجع الخبراء الزيادة المتوقعة إلى ارتفاع متوسط الأعمار وتوفر الرعاية الصحية وتحسن مستويات المعيشة، ويسـتمر الزخـم الاقتصادي القـوي بالتأثيـر على الإنفـاق الرأسمالي علـى البنية التحتية الـذي يؤثر بدوره في النمو السكاني السريع.
ويعيش ربع سكان العالم في القارة الإفريقية حيث سجلت إثيوبيا الواقعة في شرق القارة السمراء نموا سكانيا نسبته 2.89 % في 2014.
وعربياً وضع التقرير عدة أسباب للنمو السكاني بدول مثل لبنان حيث أرجع الخبراء تسجيل لبنان أعلى معدل نمو في العالم لانخفاض معدل وفيات الأطفال الرضع، بالإضافة للدعم من قطاع السياحة الآخذة في التوسع وتدفقات الهجرة من الدول المجاورة التي جعلت معدل الهجرة الصافية الأعلى في العالم.

2.08  مليون عامل 
وحسب نتائج المسح الذي نفذته وزارة التخطيط التنموي والإحصاء مؤخراً فإن حجم القوى العاملة في قطر ارتفع لنحو 2.08 مليون عامل بنهاية الربع الثالث من العام الماضي، بمعدل زيادة بنحو 11.2% مقارنة بالربع الأول، بينما أوضحت الدراسة أن المشاركة الاقتصادية للسكان (15 سنة فأكثر) بلغت نحو 89.1%. ووفقاً لتقرير أصدرته مجموعة (أكسفورد) للأعمال، مؤخراً حول الاقتصاد القطري حللت فيه القطاعات المزدهرة في قطر والتي من المتوقع أن تشكل دافعاً رئيسياً لتحقيق النمو في المستقبل.
وأشار التقرير إلى أن التزايد السريع في عدد السكان والذي من المتوقع أن يحقق توسعا بمعدل 11.4% سنوياً حتى عام 2022 يدعم قطاع البناء في قطر.
وتبلغ قيمة المشاريع الضخمة التي يجري تنفيذها حاليا في الدولة حوالي 200 مليار دولار، وهذه المشاريع الضخمة تمثل فرصا مهمة من شأنها تشجيع الاستثمارات الأجنبية وتعزيز الشراكات، خاصة أن دولة قطر تحظى بموقع إستراتيجي متميز يربط بين أكثر من 150 وجهة حول العالم.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

هل بذلت "البلدية" و"أشغال" جهودا كافية لمواجهة آثار الأمطار؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق