3 طرق لزيادة تفاعلك كـ«قائد» بين موظفيك

صورة أرشيفية
لوسيل 07 يوليو 2017 - 0:15

كقائد، ربما كنت تبحث عن قادة آخرين للحصول على نصائح حول كيفية التفكير والتصرف من أجل أن تكون فعالا وناجحا في دورك، قد تأتي بعض المهارات القيادية بشكل طبيعي لك، في حين أن الآخرين قد يكونون خارج منطقة الاهتمام الخاصة بك.
في حين أنه من المهم لدفع نفسك إلى النمو والتعلم، قد لا تريد أن تبتعد كثيرا عن نفسك الأصيلة، وقد أظهرت الأبحاث أن تصور الموظف للقيادة الأصيلة هو أقوى مؤشر على رضاه الوظيفي، والالتزام والسعادة العامة في العمل، وفقا لبيل جورج، المتخصص في المؤلفات الإدارية، ويسرد موقع INC الأمريكي 3 طرق بسيطة لزيادة قدرك في عيون موظفيك.
1. اعترف بأخطائك
كما يقول المثل "الخطأ هو الإنسان"، ولأن القائد هو مجرد إنسان، فإنه من الطبيعي أن يقع في الأخطاء، ومن الطبيعي أن تخطئ على مدار حياتك المهنية، والحل هو التعرف على الخطأ الخاص بك، وحشد الفريق المناسب من الناس لمساعدتك في حل المشكلة، وفي سبيل القيام بذلك، يمكنك الاتصال ليس فقط مع موظفيك على المستوى البشري، ولكن أيضا تشجيعهم ضمنا على الاعتراف بأخطائهم في المستقبل، فقبول هذه الثقافة حيث يساعد الجميع يساعد كل منهم الآخر لمساعدة الفريق بأكمله على الفوز.
2. مشاركة أهداف التنمية الشخصية
كما كنت تعمل مع الموظفين لمساعدتهم على وضع وتحقيق الأهداف المهنية على المدى الطويل، فإنك ربما كنت تفكر في مسار النمو الخاص بك، فعند تحديد أهداف التنمية الخاصة بك ومشاركتها مع موظفيك، يمكنك فتح حوار حول ردود الفعل في العمل، والتي يمكنك من خلالها تقييم موظفيك، وأنها يمكن أن تفعل بشكل مريح الشيء نفسه بالنسبة لك. في النهاية، وهذا سوف يساعد فقط على أن تصبح قائدا أفضل لموظفيك.
3. أخبر القصة بأكملها
رغم أن موظفيك لا يمكن أن يشاركوا في كل قرار أو اجتماع قد تشاركون فيه، ولكن من المهم أن يظلوا على اطلاع بمجريات الأمور داخل الشركة، وإزاء ذلك سوف يشعر موظفوك بالانتماء للشركة، وبالتالي أكثر استثمرت في الدور الذي يلعبونه، عملهم، والمنظمة بشكل عام. فبدلا من تقاسم النتائج مع الموظفين فقط، شارك العملية: ما هي المشكلة؟ كيف تم حلها؟ من شارك في حلها؟ ما هي الاقتراحات ووجهات النظر المختلفة؟ من خلال قول القصة بأكملها، يمكنك بناء الثقة مع موظفيك.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق