مجلس الإدارة يعقد جمعيته العادية وغير العادية اليوم

754 مليون ريال أرباحا توزعها مسيعيد للبتروكيماويات تكلفة منخفضة وقاعدة عملاء متنوعة أبرز المزايا التنافسية

إنفوجرافيك لشركة مسيعيد للبتروكيماويات القابضة
شوقي مهدي 06 مارس 2017 - 4:45

من المتوقع أن توافق الجمعية العمومية العادية لشركة مسيعيد للبتروكيماويات القابضة والتي تعقد مساء اليوم بفندق لاسيجال على توصية مجلس الإدارة بتوزيع الأرباح السنوية للسنة المالية 2016 والتي بلغت 754 مليون ريال بما يعادل 0.6 ريال للسهم، وما يعادل 76% من نصيب السهم من الأرباح.

ويعقد مجلس إدارة شركة مسيعيد للبتروكيماويات جمعيته العامة العادية وغير العادية مساء اليوم، لمناقشة 8 بنود أساسية في الجمعية العادية بجانب الموافقة على التعديلات المقترح إدخالها على النظام الأساسي للشركة في اجتماع الجمعية غير العادي.
ومن ضمن البنود التي يناقشها اجتماع الجمعية العمومية العادية سماع تقرير مجلس الإدارة عن نشاط الشركة والأداء المالي والخطة المستقبلية ومناقشة القوائم المالية الموحدة وعرض تقرير حوكمة الشركات والمصادقة عليه.
بجانب إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة وتعيين مراقبي حسابات الشركة للسنة المالية الحالية.
وكان البنك التجاري قد فاز بعقد حصري لتقديم خدمات توزيع أرباح أسهم شركة مسيعيد للبتروكيماويات القابضة ابتداء من هذا العام ولمدة خمسة أعوام، علماً بأن البنك يقوم بتقديم هذه الخدمة منذ إعلان شركة مسيعيد شركة مساهمة في 2014.
وتعتبر مسيعيد إحدى الشركات التابعة لقطر للبترول وواحدة من أولى شركات البتروكيماويات ذات المنتجات المتنوعة في المنطقة، حيث تنتج الأوليفينات والبولي أوليفينات وأوليفينات ألفا ومنتجات الكلور القلوي.
وتمتلك شركة مسيعيد للبتروكيماويات والتي تم إدراج أسهمها في بورصة قطر في 26 فبراير 2014، حصصاً مباشرة في ثلاث شركات وهي (شركة قطر للفينيل المحدودة - كي في سي 55,20% وشركة قطر للكيماويات المحدودة كيكوم 1 بنسبة 49% وشركة قطر للكيماويات المحدودة كيكوم 2 بنسبة 49% أيضاً). ومن المتوقع أن يتم ضم شركة قطر للفينيل خلال هذا الشهر إلى شركة قطر للبتروكيماويات (قابكو)، (وهي المملوكة بواقع 80% من قبل شركة صناعات قطر المُدرجة في بورصة قطر)، وبموجب هذه الاتفاقية ستتولى شركة (قابكو) إدارة أعمال وأنشطة الشركتين.
وستبدأ عملية التكامل هذا الشهر على أن تنتهي قبل نهاية هذا العام.
وعند الانتهاء من ضم أنشطة الشركتين، ستكون شركة قطر للبتروكيماويات (قابكو) شركة تشغيلية ذات قدرات تشغيلية عالية وواسعة النطاق.

كيان قوي
وجمع تلك الشركات البتروكيماوية ذات المستوى العالمي في التشغيل والإنتاج تحت مظلة شركة مسيعيد للبتروكيماويات القابضة أوجد كيانا ناجحا في مجال إنتاج وتصدير البتروكيماويات. وتتمتع الشركة بمزايا تنافسية هائلة منها تكلفة الطاقة المنخفضة والموقع الجغرافي الممتاز وقاعدة عملاء عالميون متنوعة ونظم تشغيل متقدمة ومتكاملة.
وتعمل شركة مسيعيد القابضة في قطاع البتروكيماويات وهو القطاع الذي ينتج معظم المواد الخام المستخدمة كمدخلات لتصنيع وإنتاج المستلزمات المنزلية والعديد من المنتجات الصناعية ويمثل هذا القطاع العمود الفقري لازدهار ونمو الاقتصاد.
وسيساهم معدل نمو الشركة بالإضافة إلى سجل أرباحها المميز في رسوخ الشركة في مجال البتروكيماويات وانطلاقها لآفاق أوسع في المستقبل.


14,4 مليار ريال إجمالي أصول المجموعة في 2016 

18 % نمو صافي الأرباح
العقود الطويلة والأسعار التنافسية تدعمان أرباح المجموعة
وحققت أداءً متميزاً رغم التحديات التي فرضها 2016 وصاحبتها حالة كبيرة من عدم الاستقرار وزيادة المنافسة.
كما شهدت المجموعة تقلبات كبيرة في أسعار البيع، بانخفاض متوسط أسعار المنتجات بنسبة 7%، وذلك نتيجة تراجع أسعار النفط الخام العالمية.
وحققت الشركة نتائج مالية وتشغيلية متميزة متجاوزة بذلك التوقعات المرصودة في موازنتها التقديرية برغم تقلبات الأسعار.
ومع إتمام عمليات الصيانة الدورية بنجاح في بعض مرافق الإنتاج العام الماضي، ارتفعت أحجام الإنتاج والمبيعات كثيراً خلال هذا العام.
وسجلت الشركة صافي أرباح متميزا يبلغ 994.6 مليون ريال للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016، بمعدل عائد 0.79 ريال على السهم، بانخفاض قدره 92.5 مليون ريال بنسبة 8% مقارنة بالسنة قبل الماضية، والتي بلغ صافي أرباحها 1087.1 مليون ريال، بمعدل عائد 0.87 ريال على السهم.
ويعود هذا الانخفاض في صافي الأرباح إلى تراجع أسعار البيع بنسبة 7% برغم تحسن أحجام المبيعات وسط سوق تشهد تحديات.
وقد عوضت جزئياً الوفورات في التكاليف الانخفاض في صافي الأرباح، وذلك بفضل المبادرات التي أطلقتها المجموعة في هذا الشأن وأثمرت عن الارتقاء بالعديد من جوانب التشغيل وتحقيق إجمالي وفورات يبلغ 6% من الموازنة التقديرية لعام 2016.
ودعم أرباح المجموعة أيضاً تسجيل استرداد ضريبي بنحو 89.8 مليون ريال لهذا العام.
كما واصلت المجموعة الاستفادة من الأسعار التنافسية للقيم الإيثان وغاز الوقود بموجب اتفاقيات توريد طويلة الأجل.
وتجدر الإشارة إلى أن هذا الترتيب التعاقدي يعتبر أحد العوامل ذات القيمة الكبيرة في تحقيق الأرباح وسط أجواء تشهد خلالها الأسواق حالياً العديد من التحديات.
وقد حققت الشركة مركزاً نقدياً قوياً برصيد يبلغ 1082 مليون ريال كما في 31 ديسمبر 2016، وذلك بعد توزيع أرباح عن أعوام سابقة بقيمة 854 مليون ريال.
وبلغ إجمالي الأصول 14.4 مليار ريال مقارنة بنحو 14.3 مليار ريال في نفس الفترة من العام قبل الماضي.
وأغلقت المجموعة السنة المالية بصافي أرباح يزيد على ذلك الذي كان مرصوداً في موازنتها التقديرية لهذا العام بنسبة 18%. وقد دعم هذه الزيادة ارتفاع أسعار المنتجات بنسبة 8%. وأوصى مجلس الإدارة في اجتماعه في فبراير الماضي بإجمالي توزيعات سنوية للسنة المنتهية بنحو 754 مليون ريال، وهو ما يعادل 0.6 ريال للسهم بنسبة 76% من نصيب السهم من الأرباح.

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق