مجهولة المصدر تعرض بالمجمعات التجارية

لحوم مفرومة تهدد صحة المواطن والمقيم

اللحخوم المجهزة للطهى يمكن فسادها بسبب اختلاف درجات الحرارة
عمر القضاه 06 مارس 2017 - 3:55

انتشر في الآونة الأخيرة داخل المجمعات التجارية وجود لحوم مفرومة جاهزة تكون مضافة عليها البهارات أحيانا، واللافت في الأمر أنها لا تتبع علامة تجارية مسجلة لدى وزارة الاقتصاد والتجارة الأمر الذي قد يؤدي إلى استخدام لحوم منتهية الصلاحية خلال عملية الفرم دون دراية لدى المستهلك.

وتحمل عبوات اللحوم الجاهزة مجهولة المصدر تاريخ الإنتاج والكمية والسعر المعلن، إلا أنه من حق المستهلك معرفة أنواع اللحوم قبل فرمها وتقطيعها أمامه عند الشراء وليس تجهيزها مسبقا تلافيا لأي شكوك قد تحدث لاحقا من قبل المستهلك.

وأكدت استشارية التغذية بسمة النعيمي أن اللحوم الجاهزة قد تتعرض للفساد بسبب طول فترة العرض والتخزين، بالإضافة وجود نكهات وبهارات، وكذلك تُضاف للحوم دهون كثيرة خاصة المفرومة منها، وهي دهون ضارة ومشبعة وغير صالحة للأكل.

وبينت أنه من الحقوق الأساسية للمستهلك الحصول على سلعة أو منتج صحي وسليم بجودة مقبولة وسعر منطقي وبخلاف ذلك يصبح تعديا على حقوقه وتحايلا غير قانوني، لافتة إلى ضرورة أن تكون هناك رقابة على تلك المجمعات التجارية.

وأوضحت أنه من الممكن أن يتخللها فحص ورقابة غذائية على تلك اللحوم وإلزام المحال بعدم تجهيزها مسبقا وأن يكون تجهيزها أمام المستهلك مباشرة على أن يتوازى مع ذلك وجود بطاقة بيان تحدد نوعية اللحوم ومصدرها وتاريخ الذبح بالإضافة إلى السعر المعلن.

ودعت المستهلكين لعدم شراء اللحوم المجهزة والطلب بشكل مباشر من المجمعات التجارية ضرورة تجهيزها أمامهم، كون أن اللحوم المقطعة والمبهرة والمجهزة للطهي يمكن فسادها في حال بقائها مدة من الوقت واختلاف درجات الحرارة عليها لتصبح غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

إلى ذلك قال المستهلك حمادة فوزي إن الكثير من المجمعات التجارية أصبحت تعرض منتجات لحوم مفرومة ومجهزة ومبَهَّرَة مع وجود تاريخ للإنتاج والكمية على العبوة إلا أن المستهلك لا يعرف تاريخ ذبح تلك اللحوم، لافتا إلى أن التاريخ الموجود على العبوة يكون خاصا بتاريخ تجهيزها وفرمها.

وبين أن وجود لحوم بهذه الصورة يحرم المستهلك من معرفة نوعية اللحوم وتاريخ الذبح بالإضافة إلى أنها قد لا تكون صالحة للاستهلاك الآدمي، مشيرا إلى أنه من الممكن أن تتضمن تلك اللحوم الجاهزة بقايا لحوم دون معرفة المستهلك.

وأضاف أن بعض المجمعات التجارية باتت ترفض تجهيز لحوم طازجة أمام المستهلك وإجباره على شراء المفرومة والجاهزة من قبل، مطالبا الأجهزة المعنية وخاصة إدارة حماية المستهلك بفرض مزيد من الرقابة على تلك الملاحم داخل المجمعات التجارية ومنعها من بيع اللحوم الجاهزة.

ويشكل تناول اللحوم المفرومة مجهولة المصدر أو المعبئة عددا من الأخطار ومنها: زيادة نسبة الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي والكبد، ارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم، وتحتوي على 3 أضعاف الدهون المسموح بها في التصنيف العالمي.

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق