نبراس تعتزم الاستحواذ على حصص شركات في آسيا

"الكهرباء والماء" تناقش توزيع 7.5 ريال للسهم 3.1 مليار ريال مبيعات الشركة في 2016

جانب من خزانات محطة أم الحول أثناء التشييد.. (أرشيفية)
مصطفى شاهين 06 مارس 2017 - 4:50

تعقد شركة الكهرباء والماء القطرية اجتماعي الجمعية العامة العادية وغير العادية والمقرر عقدهما متتاليتين في تمام الساعة السادسة من مساء اليوم الإثنين بفندق شيراتون الدوحة، لعرض توصية مجلس إدارة الشركة للجمعية العامة لإقرار توزيع أرباح نقدية للمساهمين عن العام المالي 2016 بما يوازي 75 % من القيمة الاسمية للسهم بنفس النسبة التي تم توزيعها لعام 2015، بواقع 7.5 ريالا. 
ومن المقرر أن تناقش الجمعية العامة العادية أداء الشركة ونتائجها المالية للعام المالي 2016، وقد اعتمد المجلس الميزانية العمومية.
وأظهرت البيانات المالية زيادة المبيعات لعام الماضي بنسبة 4% حيث بلغت 3.10 مليار ريال مقارنة بمبلغ 2.9 مليار ريال لعام 2015. 
كما أظهرت البيانات المالية تحقيق الشركة صافي ربح بلغت قيمته 1.54 مليار ريال قطري (صافي بعد استبعاد حصص الأقلية) مقابل 1.50 مليار ريال قطري لعام 2015 وقد بلغت ربحية السهم 14.02 ريال قطري للسهم الواحد مقابل 13.64 لعام 2015.
واعتمد المجلس تقرير مجلس الإدارة عن نشاط الشركة ونتائج أعمالها عن عام 2016 والخطة المستقبلية لاستثمارات الشركة وموقفها المالي على مدى العشرة أعوام القادمة، كما اطلع علـــى عروض مكاتب التدقيق وأعتمد توصية بتعيين المدققين لعام ،2017 وذلك لعرضها باجتماع الجمعية العامة اليوم. 

حصص في 5 شركات تعمل في توليد الكهرباء والماء
تمتلك المجموعة 5 شركات تعمل في توليد الكهرباء وإنتاج الماء المحلي، وذلك بنسب مختلفة، حيث تمتلك 100% من شركة رأس لفان للتشغيل، و80% من شركة رأس لفان للطاقة توليد الكھرباء وإنتاج الماء المحلي، و55% من شركة قطر للطاقة، و45% من شركة رأس قرطاس للطاقة المحدودة، و60% من شركة أم الحول للطاقة، بينما تمتلك المجموعة 40% من شركة مسيعيد للطاقة التي تعمل في مجال توليد الكهرباء فقط.

5 مشروعات محلية أبرزها توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية
وعلى صعيد المشروعات المحلية يجري توسعة رأس أبو فنطاس (أ-3) لتحلية المياه، كذلك مشروع إنشاء محطة كهرباء وماء في المنطقة الاقتصادية (أم الحول) ومشروع إنشاء برج لوسيل كاستثمار للشركة.
وفي إطار اعتزام الشركة إنشاء شركة متخصصة لبناء محطات لتوليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية، حيث وقعت الشركة مذكرة تفاهم مع قطر للبترول لهذا المشروع تنفيذًا لسياسة الشركة بالعمل على تنويع مصادر الدخل. 
وتركز الشركة في مشاريع توليد الكهرباء من المصادر المتجددة خاصة الطاقة الشمسية بسبب انخفاض تكلفة الإنتاج خلال الخمس سنوات الماضية بنحو 75%، حيث وصل إلى أقل من 3 سنتات.

نبراس ذراع الاستثمار الخارجي
تعد شركة نبراس للطاقة الذراع الاستثماري لشركة الكهرباء والماء في الخارج، والتي تملك الشركة 60% من أسهمها، حيث تتفاوض نبراس للطاقة لتقديم عروض لشراء حصص في عدة مشروعات خارجية لإنتاج الكهرباء والتي تتوقع الشركة أن تحقق عائدًا إضافيًا، وبناءً على النتائج الإيجابية التي تحققت.
وتأسست نبراس للطاقة عام 2014 كشركة مساهمة قطرية، بالمشاركة بين شركة الكهرباء والماء القطرية (ش.م.ق) 60% وقطر للبترول الدولية المحدودة 20% وقطر القابضة (ذ.م.م) 20 %. 
ويبلغ رأس المال المدفوع لنبراس للطاقة 3.65 مليار ريال قطري وتقوم الشركة بالاستثمار عالميًا في المشاريع الجديدة والقائمة أو من خلال الاستحواذ على مشاريع لتوليد الطاقة الكهربائية ومشاريع تحلية المياه أو معالجتها وكذلك مشاريع التبريد والتدفئة، كما تستثمر نبراس للطاقة في محطات تسييل الغاز الطبيعي ومرافق تحميل وتفريغ الوقود المتعلقة بأي من مشاريع توليد الطاقة. 
واعتبر السيد فهد بن حمد المهندي العضو المنتدب والمدير العام لشركة الكهرباء والماء القطرية ورئيس مجلس إدارة نبراس للطاقة أن الوضع الحالي مشجع جدا للاستثمار في الطاقة الشمسية، مشيرًا إلى أن قطر تستفيد كثيرا من الاستثمار خارجيا وداخليا من الطاقة الشمسية، معربا عن اعتقاده بأن توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية سيكون له مكانة في دول المنطقة بما في ذلك قطر.

استحواذ على حصص في 3 شركات في آسيا
أعلنت شركة نبراس للطاقة إنها ستستحوذ على حصة بي تي يو باور في آسيا جلف باور وآسيا جلف باور سرفيس وبي تي يو راديس مقابل 93 مليون دولار، أي ما يعادل 339.4 مليون ريال قطري. وتمتلك بي.تي.يو باور 25% في كل من شركتي آسيا جلف باور وآسيا جلف باور سرفيس، و100% من شركة بي.تي.يو راديس. وتتوقع إتمام عملية الاستحواذ بنهاية مارس 2017. وتستثمر الشركات الثلاث في محطات توليد الكهرباء في دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية التونسية.

بدء الإنتاج التجريبي للمياه بـ «أم الحول»

بدأت محطة أم الحول للطاقة التابعة للشركة إنتاج المياه تجريبيًا تمهيدًا لتسليم المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء»، 40 مليون جالون من المياه أول أبريل القادم.
وانتهت المحطة من تشييد 4 خزانات عملاقة وربطهم بالشبكة العامة للدولة، بالإضافة إلى الانتهاء من غمر أنابيب المياه في البحر والبدء في إنتاج المراحل النهائية.
وقال الرئيس التنفيذي للمشروع المهندس جمال الخلف: إنه تم إنجاز 79% من المشروع الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 2520 ميجاوات من الكهرباء و136 مليون جالون من المياه الصالحة للشرب يوميًا.
وتبلغ التكلفة المبدئية للمشروع 11 مليار ريال، بينما تبلغ التكلفة التراكمية والتدفقات المالية خلال الـ 25 سنة القادمة 66 مليار ريال.
وأوضح أن المرحلة الثانية من المشروع تتضمن إنتاج 1640 ميجاوات من الكهرباء، والمرحلة الثالثة والأخيرة اكتمال إنتاج المحطة من الكهرباء والماء مع بداية النصف الثاني من عام 2018، مشيرًا إلى أن المحطة ستوفر 25% من احتياجات الدولة بالكامل من الكهرباء و30% من احتياجات المياه.
ويأتي مشروع أم الحول للطاقة ضمن إطار إستراتيجية الدولة الهادفة إلى توفير البنية التحتية لدعم النمو الاقتصادي من خلال تطوير وتنمية قطاع الكهرباء والمياه بالدولة وزيادة الاستثمارات المحلية والأجنبية في مشروعات إنتاج الطاقة، وإيجاد قاعدة اقتصادية بمشاركة القطاع الخاص لتحقيق التنمية المستدامة.
وتوفر المحطة احتياجات الدولة من الكهرباء والمياه والتي ستساهم في تأمين متطلبات النهضة الاقتصادية والعمرانية التي تشهدها دولة قطر ويؤمن متطلبات التنمية المستدامة، كما أهل الموقع الإستراتيجي للمشروع تغطية وتعويض الفاقد من الشبكة، بالإضافة إلى أن الانبعاثات الغازية في هذه المحطة أقل بالنصف من نظيراتها من محطات التوليد بكفاءة عالية، حيث توفر 25% من استهلاك الغاز.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق