بعد وصل المدفوعات إلى 3 ملايين جنيه إسترليني في 2016

الجارديان : رويال بنك أوف سكوتلاند يسعى لمواصلة إجراءات خفض التكاليف

البنك فشل فى الوفاء بمستهدف خفض نسبة التكاليف إلى الدخل بسبب الخروج البريطانى
ترجمة - مروة تركي 06 مارس 2017 - 3:40

يستعد روس ماك إيوان، الرئيس التنفيذي لرويال بنك أوف سكوتلاند، لكشف النقاب عن مزيد من تدابير خفض التكاليف بعد أن شهد البنك مدفوعات بلغت حوالي 3 ملايين جنيه إسترليني في عام 2016.

ووفقا لما ذكرته صحيفة الجارديان من المتوقع أن تتزامن تدابير خفض التكاليف والتي سيتم الكشف عنها بجانب الخسارة السنوية التاسعة علي التوالي، للبنك في وقت لاحق من هذا الشهر، مع تأكيد صفقة الرواتب للسنة المالية 2016 والتي من المتوقع أن تشهد مدفوعات أكثر من 3 ملايين جنيه إسترليني بعد أن تصدرت الرواتب والبدلات البالغة 2.7 مليون جنيه إسترليني العلاوات.

وقد اعترف إيوان بالفعل بعدم القدرة علي الوفاء بمستهدف خفض نسبة التكاليف إلى الدخل، وهو مقياس رئيسي للكفاءة بحلول عام 2019 بسبب التصويت للخروج البريطاني، وكان يريد أن يصل إلى نسبة 50% في غضون عامين ويتوقع المحللون أن يعلن البنك عن تدابير لخفض المزيد من تكاليف الأعمال.

وقد تزايدت التكهنات بأن الوظائف قد تكون معرضة للخطر منذ أشار إيوان إلى الحاجة إلى توضيح طرق لخفض المزيد من التكاليف للبنك عند نشر نتائج عام 2016 قريبا.

على الجانب الآخر، سيقوم البنك أيضا بكشف النقاب عن المكافآت المجمعة للسنة الخاسرة، والتي سوف تكون مشتركة بين الموظفين الذين يعملون أيضا في فروع ناتويست وبنك كوتس وعمليات الخدمات المصرفية الاستثمارية، والتي من المقرر أن تصل إلى 340 مليون جنيه إسترليني، والتي بلغت عام 2008 وهو العام الذي تم فيه إنقاذ البنك 1.4مليار جنيه إسترليني. ومن المتوقع أن تحقق مجموعة لويدز المصرفية التي انخفضت حصة الحكومة بها إلى أقل من 5% مكافآت مجمعة.

يذكر أنه بعد فشل رويال بنك أوف سكوتلاند في الفحص السنوي في نوفمبر، أعلن أن برنامج خفض التكاليف جنبا إلى جنب مع الجهود المبذولة للحد من حجم الأعمال من شأنه أن يساعد في تعزيز قوته المالية.

لن يعلق رويال بنك أوف سكوتلاند قبل ظهور النتائج، ولكن يؤكد المحللون أن التكنولوجيا الجديدة يمكن أن تستخدم لخفض التكاليف وخفض عدد الموظفين في البنك.

وقد خفض ماك إيوان بالفعل نحو 3 مليارات جنيه إسترليني من التكاليف منذ توليه خلفا لستيفن هيستر قبل ثلاث سنوات. كما يحاول التوصل إلى تسوية مع وزارة العدل الأمريكية بسبب فضيحة سوء بيع السندات السامة ويحتاج أيضا لخفض 315 فرعا لتلبية الشروط المفروضة من الاتحاد الأوروبي وقت إنقاذ رويال بنك أوف سكوتلاند.

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

هل بذلت "البلدية" و"أشغال" جهودا كافية لمواجهة آثار الأمطار؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق