ارتفاع ملحوظ بتداولات العقارات خلال مارس..

"صك القابضة": الاتجاهات التقليدية للاستثمارات تدعم استقرار "العقار"

الدوحة - لوسيل 05 أبريل 2017 - 0:25

شهدت التداولات العقارية نمواً ملحوظاً في المعدل العام للنشاط العقاري خلال شهر مارس الماضي، وذلك حسب القراءة القياسية لقيم وحجم وفئات الصفقات العقارية وتوزعها على المناطق، بالمقارنة مع أداء الأشهر الماضية، والتي جاءت في مجملها لتؤشر إلى الموقع المتميز للقطاع العقاري في حسابات المستثمرين الباحثين عن فرص عقارية، شأنهم شأن أصحاب المدخرات القلقين على تآكل مدخراتهم، نتيجة لحالة الانكماش والركود التي تشهدها دول المنطقة بفعل التأثيرات الخارجية.


ورأى التقرير العقاري الأسبوعي لمجموعة صك القابضة، أن الاتجاهات التقليدية للاستثمارات، كانت ولا تزال من عناصر القوة المضافة التي تفيد في استمرار واستقرار القطاع العقاري في قطر، وهي تلعب الآن دور الرافعة التي تخفف إلى حد ما قدر لابأس به من تداعيات حالة الترقب والجمود التي تتأثر بها أسواق العقارات في المنطقة، وذلك بفعل الانخفاض في أسعار النفط، والمخاوف المتنامية من أن تطول حالة عدم التعافي التي تشهدها الأسواق العالمية للنفط.


وقال مكتب مراقبة السوق في "صك القابضة" بأن حالة الانتعاش للتداولات العقارية، تعكس ثقة المستثمرين بمظلة القطاع العقاري كملاذ يمكن الركون إليه في الحالات التي تقل فيها الخيارات الاستثمارية، ويصبح اللجوء إلى الاستثمار العقاري خياراً حكيماً، لاسيما في ظل الرعاية والاهتمام الحكومي بهذا القطاع الحيوي، حيث تواصل الجهات المعنية التزاماتها اتجاه تنفيذ المشاريع الرئيسية والتطويرية للبنية التحتية وللمشاريع المرتبطة باستضافة دولة قطر لكأس العالم 2022، إذ يتوقع أن تشهد المرحلة المقبلة تطويراً في الآليات الخاصة بتمويل المشاريع، وأن يرتفع حجم القروض والتمويلات الحكومية لهذا العام بما يتناسب مع التوجه العام نحو تسريع الأعمال في تنفيذ المشاريع، وانجازها في مواعيدها وحسب الخطط المعدة مسبقاً، منعاً لأي تكاليف غير ضرورية نتيجة للتأخير.


وتوقع التقرير الذي يصدره مكتب مراقبة السوق في "صك القابضة" والذي يرصد بشكل ميداني مؤشرات السوق العقارية، والتقارير والمؤشرات التي تصدر عن الجهات المتخصصة، أن يحقق السوق العقاري حركة بيع وشراء مرتفعة نسبياً، مع توقعات بدخول مستثمرين اقليميين محترفين إلى السوق، خاصة أولئك الذين تجتذبها بالتحديد المشاريع النوعية المختارة بعناية، وهم عادة صائدو فرص ومستثمرين عابرين لدولهم يجدون في التوسع بالأعمال إضافة حقيقية لحقائبهم الاستثمارية العقارية.

الأراضي تستحوذ على 45 % من الصفقات

بلغ حجم تداولات العقارات خلال الأسبوع الأخير من شهر مارس الماضى 464.4 مليون ريال بتراجع نسبته 46 % عن الأسبوع الأسبق والذي سجلت فيه التداولات 864 مليون ريال، وشهد الاسبوع تسجيل 85 صفقة استحوذت الاراضى على 45 % منها بواقع 38 صفقة، بينما سجلت التداولات على العقارات المكتملة 47 صفقة، توزعت بين بلديات الدوحة وأم صلال والريان والظعاين والوكرة والخور والذخيرة، بينما لم تسجل بلدية الشمال أي صفقة خلال الأسبوع.


ومع تحليل بيانات الأسابيع الأربعة الماضية من شهر مارس يتضح ارتفاع قيم الصفقات العقارية المنفذة وعددها، ليتخطى اجمالى التداولات نحو 2.4 مليار ريال مقارنة بنحو 1.6 مليار ريال فى شهر فبراير الماضى، كما ارتفع عدد الصفقات ليتخطى 350 صفقة مقارنة بتنفيذ 289 صفقة فى فبراير الماضى.

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

هل بذلت "البلدية" و"أشغال" جهودا كافية لمواجهة آثار الأمطار؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق