الأمطار الرعدية تتواصل للأسبوع الثاني

75 - 200 % ارتفاعا بأسعار الخضار المحلي في أسبوعين

البلدية تحذر من قطع الأشجار - صورة أرشيفية
صلاح بديوي 05 مارس 2017 - 4:53

في وقت توقعت فيه الأرصاد تواصل الأمطار الرعدية اليوم على بعض مناطق متفرقة من البلاد ومن بينها العاصمة الدوحة، نشرت لجنة الطوارئ في وزارة البلدية 47 رقم خطوط هاتف تتوزع على 7 بلديات من بينها 9 أرقام بالعاصمة، وناشدت أصحاب العزب والمزارع والمخيمات والمواطنين والمقيمين بشكل عام الاتصال بتلك الأرقام حال وجود أي طارئ يتعرضون له ينتج عن تلك الأمطار، ووضعت لجنة الطوارئ أكثر من 40 سيارة للتعامل مع مياه الأمطار ورفعها من الشوارع و500 عامل وموظف بحالة طوارئ في مختلف أرجاء البلاد.

ارتفاع الأسعار

وتسبب الطقس غير المستقر وتساقط الأمطار خلال الأسبوعين الماضيين في ارتفاع أسعار عدد من السلع الغذائية والزراعية مثل الخضار كالورقيات والخيار والكوسة والفلفل وذلك جراء صعوبة جني الثمار بسبب غرق الحقول بمياه الأمطار وأوحالها.

وحسب الأسعار الرسمية وصل سعر كيلو الخيار القطري إلى 7 ريالات بتضاعف في أسعاره بنسبة 150% عن يناير الماضي، والكوسة إلى 6.5 ريال بزيادة تصل إلى 200% عن نفس الفترة، والفلفل 4.5 ريال بزيادة 75%، أما الطماطم فوصل ثمنها إلى 3 ريالات وهي الخضار القطري الوحيد منخفض السعر نسبيا ربما لأن المزارعين مجبرون على قطفها حتى لا تتلف.

وتتساقط الأمطار على مناطق مختلفة من البلاد على فترات متقاربة خلال الأسبوعين الماضيين، وهو أمر أسهم في تخضير الروض ونموها، وفتح شهية جماعات وروابط وأفراد ناشطين وناشطة بمجال البيئة لغرس المزيد من الأشجار القطرية التقليدية ورفع دعواتها لمفتشي البيئة وأطقمها بأن تنشط لحماية الروض من أي انتهاكات.

الحفاظ على الروض

وتحت عنوان «لنحافظ على المساحة الخضراء» وجهت وزارة البلدية والبيئة رسالة إلى رواد البر والمخيمات والقاطنين بالمزارع ومجمعات العزب بضرورة المحافظة على المساحات الخضراء وحثتهم على عدم قطع الأشجار للحطب أو إضرام النيران بها أو بالمساحات الخضراء وعدم رمي المخلفات أو المرور بالسيارات فوق المساحات الخضراء، البلدية قالت إن أطقم التفتيش التابعة لن تتهاون في تطبيق القانون تجاه أي نوع من المخالفات، وضبطت البلدية 8 سيارات تدهس الروض تحت عجلاتها وتم تحرير مخالفات لها.

وقال مصدر مسؤول بإدارة الشؤون الزراعية إن تواصل الأمطار سوف يؤدي إلى طفرة في نمو الروض وزيادة العروات الحالية من الخضار في المزارع إضافة لتوفيره المزيد من مياه الري، إلى جانب الكميات التي تتسرب للخزان الجوفي وتخفف من ملوحته وتساهم في إمداده بالمزيد من المياه الأمر الذي ينعكس على الزراعة بالدولة بوجه عام.

تجديد المياه

وحسب بيانات البلدية يوجد بالدولة ما يقرب من 800 مزرعة جادة تزرع بين 8 آلاف و10 آلاف هكتار وتسد 10% من حاجات قطر من الخضار و40% من احتياجاتها من الأعلاف الخضراء التي تصل مساحتها لـ50% من الأراضي، وتعتمد زراعة الأعلاف على الري التقليدي بالغمر وهو أمر يستنزف الثروة المائية الجوفية بالدولة وقال المهندس يوسف خالد الخليفي مدير إدارة الشؤون الزراعية لـ«لوسيل» إن البلدية تسعى للتخلص من أنظمة الري التقليدي حفاظا على الخزان الجوفي وفي سبيل ذلك تقدم للمزارع المزيد من الحوافز وتربط القروض بتطوير أنظمة الري وأحرزت بالفعل تقدما في ذات السياق، وإن كان لم يكشف عن طبيعته حتى الآن.

نصائح للجميع

وتضمنت الإرشادات التي أعلنتها الأرصاد: الحذر من تساقط حبات ثلجية تصاحبها رياح قوية وضعف في الرؤية، إغلاق نوافذ السيارات للحماية من خطر الصواعق، الابتعاد عن خطر المياه المفتوحة وعدم السباحة بالخارج، تجنب الوقوف في المناطق المرتفعة أو على أسطح المباني أو تحت الأشجار المرتفعة وأعمدة الكهرباء. وينصح بفصل التيار الكهربائي عن الأجهزة المنزلية.

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق