أسباب فوز 4 مدن قطرية بجوائز منظمة المدن العربية

مشروع الحزم.. علامة فارقة في النسيج العمراني لمدينة الدوحة

صورة أرشيفية
صلاح بديوي 05 مارس 2017 - 4:35

كشف تقرير هيئة تحكيم جائزة منظمة المدن العربية في دورتها الـ13 التي تم إعلان نتائجها مؤخرًا، جانبا من أسباب فوز المدن والشخصيات العربية بكل من الجوائز المعمارية وجوائز تخضير وتجميل المدن بفروعهما المختلفة، والتي من بينها 4 مدن قطرية هي: الدوحة والوكرة والشمال والريان.

وأعرب المهندس جمال مطر النعيمي - مدير بلدية الدوحة ورئيس مجلس أمناء مؤسسة جائزة منظمة المدن العربية - في تصريح لـ«لوسيل» عن سعادته وفخره بفوز 4 مدن قطرية بجوائز مميزة، وخاصة فوز مدينة الدوحة بالمركز الأول بجائزة المشروع المعماري عن مشروع الحزم، مشيرًا إلى أن تنافس المدن القطرية وحصولها على مراكز متقدمة في الجائزة أيضًا مدعاة للفخر وتكليل لجهود القائمين على تلك المدن. وفاز مشروع الحزم بالجائزة الأولى بفرع جائزة المشروع المعماري بالجوائز المعمارية، وبلغت كلفة هذا المشروع 3 مليارات ريال، يعد أحد أماكن الترفيه والتسوق المتميزة في مدينة الدوحة. وصمم المشروع بنمط معماري متميز ليكون علامة فارقة في النسيج العمراني لمدينة الدوحة، وقد روعي في تصميمه الاهتمام بالتفاصيل واستخدام أفضل المواد.

ويشكل المشروع رؤية معمارية تربط بين ضخامة الكتل المعمارية والمقياس البشري للمستخدمين. وأحرز مشروع ترميم القلعة الجائزة الثانية بفرع جائزة التراث المعماري، وفي تقييمها لمبررات فوز المشروع قالت هيئة التحكيم إن أعمال الترميم في قلعة الوكرة التراثية تمت باستخدام المواد التقليدية المطابقة للمواد الأصلية، كما تم تجميل المنطقة المحيطة بالقلعة مما جعلها مزارا سياحيا يحقق عائدا اقتصاديا. وقد تمت عملية الترميم والصيانة من خلال دراسات متكاملة، وبأسلوب علمي، وأنجزت عملية الترميم عن طريق العمل المشترك بين هيئة متاحف قطر ووزارة البلدية والبيئة.

وأوضحت هيئة التحكيم أن فوز مدينة الشمال بالجائزة الثانية لجائزة تخضير المدينة يرجع لتركيز المدينة على زراعة أشجار النخيل وأشجار البيئة القطرية التي تتلاءم مع الأجواء السائدة في حدائقها ومتنزهاتها. أما مدينة الريان التي فازت بالجائزة الثالثة لجائزة تجميل المدينة فإن الاختيار وقع عليها نظرا لما تتمتع به مدينة الريان من مساحة كونها من أكبر المدن القطرية، وكان واضحًا حرص البلدية على تجميلها، والاهتمام برونقها الحضاري، وذلك من خلال العديد من المشروعات ذات الأحجام والتخصصات.

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق