اختتم أعماله بحضور 450 مشاركًا

«إمباور 2017» يبحث دور القطاع السياحي في دعم التنمية

إحدى ورش العمل
وسام السعايدة 05 مارس 2017 - 4:23

اختتمت أمس أعمال مؤتمر «إمباور 2017»، الذي تنظمه مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا «روتا»، أحد البرامج الرئيسية في مؤسسة التعليم فوق الجميع، حيث تضمنت فعاليات اليوم الأخير تنظيم حلقة نقاشية موسعة حول أبرز نتائج الجلسات النقاشية، بالإضافة إلى زيارات ميدانية إلى عدد من المعالم السياحية والثقافية في الدوحة، منها متاحف مشيرب، وإنجاز قطر، والمؤسّسة العامة للحي الثقافي كتارا، ومؤسسة الدوحة للأفلام، وأسباير زون.

ومن المقرر أن يتم رفع التوصيات التي سيصدرها المؤتمر إلى الهيئة العامة للسياحة، على أن تقوم الأخيرة بأخذ أفكار الشباب ومعرفة التحديات والصعوبات التي تواجههم والحلول من منظور رؤية الشباب، وعرضها من خلال المؤتمر الذي ستنظمه الهيئة في سبتمبر المقبل.

وشارك في أعمال المؤتمر الذي استمر 3 أيام أكثر من 450 مشاركا من مختلف دول العالم، وتم تنظيم نحو 40 ورشة عمل شهدها اليومان الأول والثاني من المؤتمر.

وحملت دورة هذا العام، التي عقدت تحت شعار «السياحة المستدامة من أجل التنمية – رؤية شبابية»، أهمية خاصة لكون موضوعها يواكب اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2017 «السنة الدولية للسياحة المستدامة من أجل التنمية»، من أجل تسليط الضوء على دور القطاع السياحي في دفع عجلة الاستدامة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. وشهد اليوم الثاني من المؤتمر تنظيم مجموعة من ورش العمل، منها ورشة عمل حول «التعلم عبر التبادل الثقافي في السياحة المستدامة».

وتعرف المشاركون خلال ورشة العمل على أساليب تطوير التعلم من خلال التبادل الثقافي، بالاستناد إلى أربعة مجالات رئيسية هي: السلوك المتعدد الثقافات، ومهارات التفسير، ومهارات الاكتشاف والتفاعل والتوعية الثقافية المؤثرة.

أما ورشة عمل «إدارة منظمة لا تهدف للربح بعمر 16 سنة: دليل للنجاح»، فقدّمت للمشاركين نصائح عملية حول كيفية إطلاق وإدارة منظمة لا تهدف للربح من خلال التركيز على 5 مخرجات تعليمية رئيسية هي: وضع أهداف ذكية، مقابلة واختيار أعضاء فريق مناسبين لأهداف المشروع، بناء الشراكات بالاستناد إلى المصلحة المشتركة، واكتشاف طرق اكتساب المزيد من الخبرة والدراية في مجال اهتمامك، ومعرفة كيفية تطوير مناهج التسويق المناسبة من خلال البحث والتعلم.

وقال عبد الله البكري، مدير التنمية المجتمعية في روتا: «من الرائع أن نرى جميع هؤلاء المشاركين المتحمسين الذين يحملون الكثير من الأفكار حول كيفية المساهمة في تحقيق السياحة المستدامة. فمؤتمر هذا العام يساعد في تقديم الآلية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، ويضع خارطة الطريق المناسبة لذلك. كما يقدم الأدوات المؤثرة والمفيدة لتمكين الشباب من العمل لتحقيق مستقبل ناجح ومستدام».

وقال حسين حبيب السيد المدرب المحترف المعتمد والمشارك في المؤتمر: «تساهم المجموعة الواسعة من ورش العمل التي يقدمها المؤتمر في توفير رؤية معمقة وشاملة حول مفهوم السياحة المستدامة للشباب المشاركين».

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق