بطاقات الأداء المتوازن.. معيار نجاح الشركة

شتمل مفهوم «بطاقات الأداء المتوازن» على العديد من الجوانب، في مقدمتها الجانب المالي
لوسيل 03 مارس 2017 - 0:35

تملك كل شركة أهدافا إستراتيجية لابد من تحقيقها باعتبارها المعيار الأساسي لنجاحها، وهنا يأتي مفهوم «بطاقات الأداء المتوازن» على جمع البيانات وتحليل المعلومات الخاصة بالشركة من عدة جوانب مختلفة.. ويشير هذا المفهوم إلى نظام إداري وتخطيط إستراتيجي يُستخدم لمواءمة نشاطات عمل الشركة مع رؤيتها وإستراتيجيتها عن طريق مراقبة وقياس الأداء الفعلي مقابل الأهداف الإستراتيجية التي وضعتها الشركة. ويعدّ المفهوم سالف الذكر بمثابة أداة فعّالة لتتبناها كل شركة ناجحة لإدارة النمو المستقبلي لها، حيث تعطي هذه الأداة للشركة لمحة عن وضعها، وتساعد في تحويل إستراتيجية الشركة لموضع التنفيذ.
وبحسب موقع Keef Wiki يشتمل مفهوم «بطاقات الأداء المتوازن» على العديد من الجوانب، في مقدمتها الجانب المالي، والذي يعنى بجمع البيانات عن أداء الشركة من مصروفات وإيرادات..
هناك أيضا جانب العميل، ويشمل التركيز على إرضاء العملاء وكسب ثقتهم، وأيضا جانب التعلم وتنمية الأفراد، ويعني تحديد المهارات اللازم تنميتها لدى الأفراد، والتقنيات اللازمة لتحقيق الأهداف الإستراتيجية للشركة، أما جانب العمليات الداخلية فيختص بتحديد إجراءات العمل والأنشطة الرئيسية، وهل ما تقدمه الشركة للعملاء هو فعلًا ما يُريدونه أم لا، ولبطاقات الأداء المتوازن فوائد عدة منها قياس الأداء بالمقارنة مع الإستراتيجية الموضوعة، والموازنة بين الجانب الداخلي والخارجي للشركة، وزيادة الإبداع والابتكار لدى الأفراد والتطوير المستمر للشركة، إضافة إلى السماح للموظفين بفهم إستراتيجية الشركة نظرًا لسهولة عرضها.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

هل بذلت "البلدية" و"أشغال" جهودا كافية لمواجهة آثار الأمطار؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق